تشتمل الأعراض المرتبطة باضطراب الوسواس القهري – على سبيل المثال لا الحصر – على الخوف من الجراثيم ومن التلوّث ومن الأوساخ والأفكار العدوانية تجاه النفس أو الآخرين والنظافة المفرطة و/أو غسل اليدين بشكل مفرط وترتيب الأمور وتنظيمها بطريقة محددة ودقيقة وتفقّد الأشياء باستمرار (مثل التأكّد من أنّ الباب مغلق والفرن مطفأ)، إلخ.

 

يمكن للحلول التي يطرحها جي ترانس أن تساعد في تغيير الهواجس والدوافع الكامنة في العقل الباطن.

TOP