يمكن أن تكون الأونيكوفاجيا (أو اضطراب قضم الأظافر بالأسنان) سلوكًا غير مدمّر نسبيًا ومؤقّتًا. ولكنْ، في بعض الحالات، قد يتطوّر هذا السلوك ليصبح مشكلةً خطيرة ومزمنة. وتُعتبر الأونيكوفاجيا، التي تُعرف أيضًا باسم الأونيكوفاجي، عادةً فمويّة مَرَضيّة وسلوكًا مَرَضيًا مرتبط بتهيئة الجسد وملحقاته المتعلقة بالمظهر. وهي تتّصف بقضمٍ مزمن للأظافر يتعذّر ضبطه ويكون مؤذيًا للأظافر والأنسجة المحيطة بها. ومع غيرها من اضطرابات السلوك التكراري المركّز على الجسم، تُصنّف الأونيكوفاجيا على أنّها من فئة "اضطراب الوسواس القهري والاضطرابات الأخرى المتعلّقة بها". ويركّز العلاج الاختصاصي، عند الضرورة، على العوامل الجسدية والنفسية ذات الصلة على حدّ سواء. تبدأ عادةُ قضم الأظافر بشكل عام في مرحلة الطفولة المبكرة، وتكون أكثر شيوعًا في خلال فترة المراهقة وقد تستمرّ في مرحلة البلوغ.

 

بواسطة التفكير الصحيح والمثابرة والحلول التي يطرحها جي ترانس، من الممكن الإقلاع عن عادة قضم الأظافر، عن طريق تبنّي عادات جديدة تكون ممتعة وتساهم في رفاهيتك.

TOP