تشتمل الأعراض المرتبطة باضطراب ما بعد الصدمة – على سبيل المثال لا الحصر – على استرجاع الأحداث من الماضي وعيش حالة الصدمة مرارًا وتكرارًا مع ما يرافقها من أعراض جسدية مثل نبضات القلب المتسارعة أو التعرّق والكوابيس والأفكار المخيفة والفزع بسهولة والشعور بالتوتّر أو الارتباك والصعوبة في النوم ونوبات الغضب، وغيرها.

 

يمكن للحلول التي يطرحها جي ترانس أن تساعد في التحرّر من الطاقة/المشاعر السلبية المرتبطة بالصدمة وفي تغيير موقف الفرد إزاء الماضي.

TOP