من السهل على الأشخاص الذين يعانون آلامًا في العضلات أن يحددوا السبب. ويُعزا ذلك إلى أنّ معظم حالات الألم العضلي ينجم عن الكثير من الإجهاد أو التوتّر أو النشاط البدني. وتشمل بعض الأسباب الشائعة التوتّرَ العضلي في منطقة أو أكثر من الجسم. وقد تتفاوت حدّة هذه الأوجاع وتواترها، فقد يصفها الشخص على أنّها حادّة ومتقطّعة أو خفيفة ولكن متواصلة. كما قد تنتج الأوجاع عن أسلوب الحياة اليومية، ولاسيّما إن كنتَ تقف أو تمشي أو تمارس الرياضة لفترات طويلة من الوقت. قد تحتاج ببساطة إلى الراحة واللجوء إلى علاج محدد في المنزل للتخفيف من أوجاع جسمك. ولكن قد تكون بعض الأوجاع، ولاسيّما تلك التي تدوم لفترة طويلة، ناجمةً عن حالة مرضية مزمنة. في هذه الحالة، قد تحتاج إلى مراجعة طبيبك للحصول على تشخيص طبّي.

 

تتجلّى الأوجاع والآلام بطرق مختلفة ومنها صعوبة في التنفّس وصعوبة في الأكل أو الشرب والإغماء والتشنّجات والتعب الشديد أو الإرهاق والسعال الشديد لعدّة أيّام متتالية، وغيرها.

 

تساعد الحلول التي يطرحها جي ترانس، ولاسيّما تلك التي تجمع ما بين تقنيات التنفّس والاسترخاء، في تخفيف تلك الأعراض.

TOP