يُخصَّص التدريب لأولئك الناجحين المستعدّين لاتّخاذ الخطوة التالية نحو التقدّم في حياتهم المهنية. وتنطوي الطريقة التي نعتمدها على إعادة برمجة الدماغ؛ في الواقع "يستسلم العقل حتّى قبل أن يحاول الجسد". نقوم، في مركز جي ترانس، بتقييم استراتيجيات عملائنا وأنماطهم السلوكية التي لا تخدمهم جيّدًا، ونرشدهم نحو إمكانية التحكّم بطريقة تفكيرهم ومشاعرهم، ممهّدين بالتالي السبيل أمام عيش حياة زاخرة. معًا، نستهلّ رحلتنا بتقييم أوّلي لفهم أهداف عملائنا القصيرة والطويلة الأجل. فنسعى إلى فهم مهارات التواصل والسلوك وقبول الذات لديهم. ومن ثمّ نستخدم هذه المعلومات جميعها بأساليب مختلفة، في سبيل إنشاء استراتيجيات جديدة من شأنها أن تساعد عملاءنا على تحقيق أهدافهم وبلوغ غاياتهم، على سبيل المثال.

 

على عكس النماذج التقليدية للعلاج، والتي تتطلّب وقتًا طويلًا، تمّ تصميم الجلسات التي نقدّمها لتزوّدك بمسار سريع نحو عيش حياة سارّة ومرضية. ستساعدك جلسات التدريب على اكتساب أساليب جديدة تسمح لك بالانتقال من معتقد "هذا الأمر غير ممكن" إلى معتقد "كلّ شيء ممكن".

 

يُكرَّس التدريب للناجحين. في الواقع، يعيش الكثير من الأشخاص المشهورين والمسؤولين الحكوميين والأطبّاء والمحامين وأصحاب الأعمال التجارية والرؤساء الحياةَ التي لطالما أرادوها، وذلك بفضل اتّخاذهم للإجراءات اللازمة وتعاونهم مع مدرّب معتمد.

Coaching Business Personal
TOP